الفعاليات

مشاهدة الكل

البوم الصور

مشاهدة الكل

صوغة سوق

بعد تفانيه في خدمة وطنه بالعمل في القوات المسلحة، توصل سيف (الاسم الأخير؟) إلى نقطة في حياته عندما كان يتوجب عليه أن يقرر ماذا سيفعل بعد ذلك. و بدلاً من أن يتعاقد كالمعتاد،

قرر سيف تكريس طاقته لصون ما هو شغوف به: ألا و هو تراث و ثقافة الإمارات. توجد لدى سيف حالياً ورشة في الفجيرة حيث يقوم بإنتاج سلع إماراتية تقليدية، و كذلك معرض لبيع هذه السلع و يعمل على ابتكار قرية إماراتية تقليدية.